معارض طوابع البريد

تشكل معارض الطوابع البريدية أهمية إجتماعية وثقافية وإقتصادية حيث تعمل على إتاحة الفرصة لأفراد المجتمع من جميع الفئات للتعرف على هذه الهواية العريقة التي تتناول مختلف الثقافات والحضارات لشعوب العالم ، لتتبلور وتشكل ثقافة خاصة بممارسيها.
وتتيح معارض طوابع البريد هذه الفرصة من خلال تجميع عناصر هذه الهواية في مكان واحد يعرض تاريخ وحاضر ومستقبل هذه الهواية مما يستقطب هواة جدد، ويزيد من خبرات الهواة الحاليين عن طريق التعرف على ثقافات ومصادر جديدة للطوابع من البلدان الأخرى ، إلى جانب تكوين صداقات مع أشخاص لهم نفس الإهتمامات، كما تتيح هذه المعارض فرصاً تنافسية بين العارضين والمشاركين حيث يحرص كل هاوي على عرض مقتنياته من الطوابع  النادرة مع تقديم بحث تاريخي لقصة هذه الطوابع من أجل المشاركة في المسابقات والمعارض الدولية التي يقوم بالتحكيم فيها حكام دوليين من ذوي الخبرة والكفاءة ومهمتهم تقييم الطوابع المعروضه ليحصل صاحب أفضل عرض على شهادات تقديرية أو جوائز تشجيعية.
وتعي معظم الدول الأهمية الثقافية لمعارض طوابع البريد ،لذلك تحرص بعضها على إقامة معارض محلية لطوابع البريد لتشجيع عملية توثيق تاريخ الدولة بشكل عام ، والتاريخ البريدي للدولة بشكل خاص.
كما أن معارض الطوابع البريدية لها دور في تحريك النشاط الإقتصادي للدولة المستضيفة، حيث تعطي زائريها الفرصة للتعرف اكتر على المواقع السياحية والثقافية في البلد المضيف، لذلك تحرص معظم دول العالم على أستضافة معرض الطوابع العالمي الذي ينظم سنويا في إحدى مدنها . 
وجاء المعرض العربي للطوابع البريدية كثمرة جهود مؤسسات البريد في الدول العربية في توطيد العلاقات الثقافية والإقتصادية فيما بينها ،وتكريسا للنجاح الذي حققه في دورته الأولى التي نُظمت في قطر عام 2008 ودورته الثانية في الإمارات عام 2009.

أهلا بكم في         
المعرض العربي الثالث للطوابع البريدية 2013 – المدينة المنورة      

عربية